مشاعرنا

من المؤسف على حال المرء أن يصل لمرحلة لا يعلم فيها كيف يواجه الاختبارات التي تلامس المشاعر. كيف لإنسان ما-يدخل صدفة في حياتك-أن يستهلك مشاعرك.! منذ أعوام وعيت جدا وأيقنت أنّ الأمور التي أرهقتتي كانت بسبب إعطائها كثيرا من المشاعر؛ ولذلك تم استهلاكها من قِبل الآخرين بكل جشع. يقول جان بول سارتر”الآخرون هم الجحيم”. ويقول آخر “الآخرين هم دوار البحر الذي يسبب لي الغثيان “. ليس بالضرورة أن يكون الآخرين سيئين ولكن لا تجعل مشاعرك تخضع لكثير من الأمور التي لا تُحمد عقباها. الأشخاص الطيبون يعانون جدا في الجموع. الكل يستنفذ مشاعرهم ويستهلكها ولا يبقى لهم شيئا سوى العزلة والتقوقع على ذواتهم في نهاية المطاف. المهم في كل الأمور هو أن تواجه الأمور وشخوصها بحجمها ولا تسمح لأحد بأن يستهلك ما لديك من مشاعر. ربما يأتي يوم ولا تجد شيئا لتقدمه لمن يعني لك شيئا كثيرا. مشاعر الحب الأولى إن استُهلكت بشكل خاطىء قد يصبح مكانها فارغا داخل قلبك. وقد تحتاج لوقت طويل لترميم ما تم هدمه.