حيواتٌ على الطرق

جدة، الكورنيش

نهاية كل طريق في حياتنا، هي المغزى من بداية كل طريق. ألم يتبادر يومًا إلى أذهاننا كم هو مهمٌ هذا الذي يسمى بالطريق في حياتنا؟. وهل هنالك حياة لا تتمحور حول الطريق؟. ذلك الذي يتشعب كلما بحثنا عنه كثيرًا، لنجد المعنوية منه، كالطريق إلى الحلم، الشهادة، الترقية، البحث عن مغزى، الحب. والمادية المتشعبة جدًا منه، كالطرق في الهِجر التي تكاد تكون مهجورة، بيد أنّها مليئة بحكايات من عبروها، وهنالك المدن وطرقها التي تكاد تكون حلقة وصل إلى الأعمال، وقد تكون أقرب للنفس؛ لشدة التكرار صباح مساء.

الطريق إلى منزلي

ما بين أعمالنا والمنازل، حكاية بل حكايات لا تكاد تتكرر كل يوم؛ إذ أنّ للأيام قصص مختلفة، وعناوين متعددة. تارةً تستلم الطريق وأنت مبتهجٌ بسبب استيقاظك المبكر واستماعك لفنانك المفضل، وتارة تعكر ازدحامات الطرق صفو صباحك، وأخرى في إجازات الإسبوع، ليس هناك سواك أنت والطريق. الذي يشدني في هذه اللحظات، هي علاقتي مع الطريق، ومعرفتي لأماكن الكاميرات، وتلك النخيل التي أشاهدها، واللوحة التي تجاوزت عمري وهي هناك، ومصادفة تلك الشاحنات في ذات الوقت. والكثير من الحيوات والحكايات على ذات الطريق.

الطُرق والسينما

ما بين المعنوية والمادية في الطرقات، لم تتوانى السينما عن الاهتمام بالطرق والرحلات منذ بزوغها. في فيلم الكتاب الأخضر(Green Book) يتم تعيين حارس إيطالي تم استئجاره ليعمل سائقا للدكتور وعازف البيانو الشهير د. دون شيرلي. الكتاب الأخضر الذي يستمد الفيلم اسمه منه هو كتاب حقيقي كان منتشرا في الولايات المتحدة في الفترة بين ثلاثينيات القرن الماضي وأواسط الستينيات، وكان لا غنى عنه بالنسبة لأي مسافر أميركي أسود في تلك الفترة؛ فقد تضمن قائمة بكل الأماكن التي تسمح باستقبال السود وتعاملهم بشكل طيب، وذلك حتى لا يجد أي أسود نفسه يقع فريسة لمكان عنصري تتراوح فيه الإهانة من الضرب والامتهان وحتى القتل في بعض الأحيان.”

وقد شاهدنا مؤخرا الفيلم الذي أحدث ضجة في السينما I’m thinking of ending things وكيف أنّ عمق التساؤلات للأنفس والأسئلة ما بين الطرفين قد ساهمت في تكوين صورة مهيبة مع تساقط الثلوج في خضمّ تلك الرحلة. وفي عملٍ سينمائي آخر Thelma and Louise يتشح الطريق بالهروب، وهو الحلقة المصيرية لسيدتين لاذا بالفرار إلى المكسيك بعد أن أطلقت إحداهم النار على أحد أفراد الشرطة. هناك من الأفلام التي تترك أثرًا فيك؛ لأنها لاءمت شيئا في حياتك، أو في واقعك. مثلما حدث في فيلم Nebraska 2013. عن رجل وابنه يقرران السفر لاستلام جائزة في نبراسكا، ويجريان الكثير من الحوارات ويحدث بينهما الكثير من المواقف التي تعزز علاقتهما.

وأخيرا في الأغنيات والشعر والوصول للأحبة، لابد أن يكون الطريق شاهدا على رحلاتك.

2 thoughts on “حيواتٌ على الطرق

التعليقات مغلقة.